Plus500 does not provide CFD services to residents of the United States. Visit our U.S. website at us.plus500.com.

ما العوامل التي تؤثر على حركة سعر المؤشر؟

عُدِل التاريخ: 05/05/2024

نظرًا لوجود العديد من المكونات التي قد تؤثر على هيكل ووظيفة مؤشرات السوق، فإن أسعار المؤشرات عرضة للتحرك استجابة لمجموعة من العوامل بخلاف الأداء العام والنمو والصحة للاقتصادات والقطاعات التي تتكون منها. ومن ثم، من أجل استخدام مؤشرات السوق بشكل صحيح والاستفادة إلى أقصى حد من تجربة التداول الخاصة بك، من المهم فهم ما يحرك أسعارها.

في حين أنه قد يكون من المثير متابعة أصحاب الأداء الأفضل في رحلات نموهم، إلا أنه من المهم فهم العوامل التي تحرك سعر المؤشر.

فقد يمكن أن يتغير سعر المؤشر بسبب واحد أو أكثر من العوامل التالية:

  • الأحداث السياسية والوطنية: الأحداث السياسية مثل الحروب والنزاعات ومعاهدات السلام والاتفاقيات التجارية، التي يمكن أن تزعزع الاستقرار وتغير المؤشرات. على سبيل المثال، مؤشر Hang Seng الذي يضُم علي بابا تأثر بحملة الحزب الشيوعي الصيني على التكنولوجيا والتجارة الإلكترونية وفي عام 2021، حيث أدى إعلان الحرب على الاحتكارات إلى خفض قيمة أسهم علي بابا معها. مثال آخر على كيفية تأثر المؤشرات بالأحداث الوطنية هو تأثير "أوميكرون" المُتحور لفيروس كورونا على الأسواق، وكذلك قيمة المؤشرات مثل S&P 500،داوجونز (USA30)، Russell 2000 (USA 2000) التي تم استهلاكها خلال الأسبوع الأول من تفشي أوميكرون.
  • الشركات التي تتألف منها المؤشر: يمكن أن تؤثر التحولات في سياسات الشركة وقراراتها وقيمتها وعوامل أخرى ذات صلة على المؤشر ككل. مما يعني أن تغييرات الاقتصاد الكلي يمكن أن تؤدي إلى تحولات كبيرة في المؤشر بأكمله. موديرنا ارتفاع قيمتها أثناء تفشي مُتحور دلتا مثال على ذلك. ولهذا، "حقق سهم موديرنا عائدًا بنسبة 434٪ في أغسطس من عام 2021، متجاوزًا بسهولة متوسط مؤشر S&P 500، والذي كان 33٪".
  • الإحصاءات الاقتصادية: هي بيانات مثل تضخم معدلات البطالة ،اسعار الفائدة، شركات' تقرير العوائد، بيانات المستهلك، والأكثر من ذلك أنه يمكن أن يغير حركة المؤشرات. ومن الأمثلة الجيدة على كيفية تغيير البيانات الاقتصادية لمؤشرات السوق بيان "باول" المتشدد بعد إعادة تعيينه في تشرين الثاني (نوفمبر) 2021، والذي انخفضت بسببه مؤشرات مثل مؤشر S&P 500 و USA 30 في البداية، ثم استعادت الصعود. إليكم مثال إضافي وهو Nikkei 225 (اليابان 225) تراجع المؤشر في سبتمبر 2021 و بسبب ارتفاع معدلات التضخم.
  • معنويات السوق: معنويات السوق، والمعروفة باسم "معنويات المتداولين"، وهي تشير إلى الموقف العام للمستثمرين تجاه السوق الحالية. بصيغة أخرى، عندما يتكهن غالبية المستثمرين بأن السوق سوف ينخفض، فإنهم يشيرون إليه على أنه سوق 'هبوطي'. وبالتالي، يمكن أن تؤثر المشاعر السائدة على سوق المؤشرات وطريقة تداولها. ويمكنك الحصول على تنبيهات حول آراء المتداولين وتغيرات الأسعار والمزيد من خلال ميزة الإشعارات التي تُتيحها Plus500. يعد بيع العملات الرقمية في ديسمبر 2021 مثالاً على تأثير معنويات المتداولين على مؤشرات السوق، في ضوء المشاعر الهبوطية السائدة. هذا، بدوره، يمكن أن يكون له تأثير على مؤشر Crypto 10.
شاشة حاسوب محمول تعرض مؤشِرات.

أسعار توضيحية.

كيف يتم إنشاء المؤشر

كما أشرنا أعلاه، تدخل العديد من المتغيرات في تكوين مؤشر السوق، حيث يعتمد كل مؤشر على مجموعة متنوعة من الشركات، مما يعني أن أي تغييرات في أدائها يمكن أن تؤدي أيضًا إلى تغيير في المؤشر وتكوينه. ومن ثم، عند تجميع مؤشر (مجموعة) من الشركات، من المهم قياسها بطريقة مفيدة وواضحة ومنظمة للمستثمرين.

على سبيل المثال، كان المستثمرون في عام 1984 مهتمون بمتابعة أفضل 100 شركة يتم تداولها في بورصة لندن. أخذت فاينانشيال تايمز (FTSE)، وهي منظمة خاصة، على عاتقها مهمة مراجعة تقارير الأرباح والسجلات المحاسبية لكل شركة تم تداولها في بورصة لندن (LSE).

حيث ساعد بحثهم في فهم القيمة الإجمالية (القيمة السوقية) لكل شركة في البورصة. ثم اختاروا أفضل 100 شركة بناءً على القيمة السوقية وقاموا بتجميعها في قائمة. وفي كل ربع سنة، يجتمع أعضاء FTSE لمراجعة تقارير الأرباح الجديدة لتحديد الشركات التي قد تظل في قائمة أفضل 100 شركة، والشركات التي ستسقط، والشركات التي ستملأ الأماكن الشاغرة الجديدة.

وتوفر Plus500 للمتداولين الفرصة لتداول عقود الفروقات (CFDs) على هذه المؤشرات.

كيفية حساب قيمة المؤشر

غالبًا ما يكون حساب قيم المؤشرات مهمة معقدة. على سبيل المثال، يتم حساب مؤشر FTSE 100 من خلال تجميع القيمة الإجمالية لأكبر 100 شركة في بورصة لندن (FTSE 100). وبالتالي، قد يكون من الصعب فهم أداء هذا المؤشر بمرور الوقت. ومع ذلك، هناك نوعان من الأدوات الرياضية الشائعة التي يتم استخدامها لتقسيم قيمة رقم من التريليونات إلى الآلاف الأكثر ليكون أكثر قابلية للهضم.

تقييم مُعدَّل القيمة السوقية بالتعويم

إذا أصدرت شركة ما في البداية 1000 سهم، فهذا لا يعني بالضرورة أن 1000 سهم متاحة للشراء أو التداول في سوق مفتوح. فقد يقررون أنه يمكن تداول 850 سهمًا (85٪) بحرية في بورصة لندن بينما يتم تخصيص 150 سهمًا المتبقية (15٪) للمديرين الداخليين. وسيتم احتساب قيمة الشركة من أجل المؤشرات على أساس 850 سهمًا في السوق المفتوحة باستثناء نسبة 15٪ غير القابلة للتداول. المصطلحات المستخدمة لوصف هذه الأسهم هي 'الأسهم العائمة' أو 'الأسهم العائمة' أو 'العائمة' باختصار.

يمكن تصور ذلك على النحو التالي:

(جميع أسهم الشركة - أسهم مقفلة) X قيمة السهم = قيمة التداول الحرة

في عام 1984، جمعت FTSE مؤشر FTSE100 وأعطته قيمة أولية قدرها 1000 نقطة. للوصول إلى هذا الرقم قاموا بمعادلة بسيطة:

القيمة السوقية المجمعة المعدلة (القيمة السوقية) لأكبر 100 شركة في بورصة لندن = 1000

في الربع التالي، قاموا بحساب آخر (إجماليات القيمة السوقية الجديدة / إجمالي القيمة السوقية السابقة) × 1000 = Q2 FTSE100 نقطة القيمة

وباستخدام هذه الطريقة، يمكنك أن ترى أنه مع نمو قيمة هذه الشركات، تزداد كذلك نقاط FTSE100.

ملحوظة: من أجل الحفاظ على ثبات الأموال قدر الإمكان، يجب على الشركات إظهار سقف سوقي يعادل المركز رقم 90 وقد يتراجع إلى المركز 111 قبل إزالته.

التقييم المرجح للسعر

طريقة أخرى هي اعتبار سعر السهم بحسب القيمة السوقية للشركة.

للقيام بذلك، نقوم بتجميع قائمة بالشركات في مجموعة، تمامًا كما فعلنا مع مؤشر FTSE، باستثناء هذه المرة ننظر إلى سعر كل سهم على حدة ولا شيء آخر. هذا هو النظام الذي استخدمه تشارلز داو وإدوارد جونز عندما أنشأوا مؤشر داو جونز الصناعي (DJIA) في عام 1885.

فقد بدأوا بأخذ أكبر 30 شركة يتم تداولها علنًا في الولايات المتحدة وإعطاء وزن متساوٍ لحصة واحدة من كل من هذه الشركات. ولحساب قيمة هذا المؤشر، أخذوا القاسم واستخدموه لحساب متوسط جميع الأسهم.

القيمة الإجمالية لكل سهم مضاف / المقسوم عليه (على سبيل المثال 1000) = قيمة المؤشر

ملحوظة: لا يتم الإفصاح عن قيمة المقسوم عليه ويتم تغييرها بانتظام لتجنب التقلب المفرط.

والمؤشرات الأخرى التي تستخدم هذه الطريقة هي S&P و DJIA و Nasdaq Composite Index والمزيد. وعلاوة على ذلك، غالبًا ما يسلك كل من DJIA و S&P 500 نفس الاتجاه، حيث تتم مراجعة كلاهما بشكل دوري، وتتبع أسهم أكبر الشركات الأمريكية، وكلاهما تنشرهما S&P Dow Jones Indices. ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه لا يمكن مقارنة هذين المؤشرين مع بعضهما البعض نظرًا لوجود فرق ظاهري في طريقة حساب كل مؤشر. حيث يتم ترجيح سعر DJIA، في حين يتم ضبط S & P500 على التعويم. كما يشير بعض منتقدي طريقة وزن السعر إلى أنها لا تأخذ في الحسبان تجزئة الأسهم أو إصدار أسهم جديدة أو أي تقلبات أخرى.

تُتيح Plus500 للمتداولين فرصة فتح صفقات CFD بناءً على هذه المؤشرات.

فهم تقلبات المؤشر

الآن بعدما اكتشفنا الطرق التي يتم بها حساب المؤشرات، يمكننا البدء في فهم تقييماتها وكيفية تحركها لأعلى ولأسفل.

خلال أحداث السوق الأكبر مثل الكوارث الطبيعية أو النزاعات التجارية الدولية أو جائحة كورونا، وعلى وجه التحديد ظهور مُتحور جديد مثل أوميكرون ودلتا حيث يصبح المساهمون قلقين من أن قيمة استثماراتهم قد تنخفض. ويتم التعبير عن هذا القلق من خلال بيع أسهمهم. قد يسعد بعض المساهمين بالبيع، مع العلم أنهم إذا احتفظوا بهذه الاستثمارات لفترة طويلة، فهناك احتمال أن تخرج الشركة من العمل وستتبدد قيمة استثماراتهم. عندما يغمر السوق البائعين، قد يأتي المشترون ويجمعون الأسهم بسعر مخفض.

من ناحية أخرى، التكنولوجيا الجديدة والاتفاقيات التجارية تقارير الأرباح الإيجابية، أو أي سبب آخر يدعو للشعور بالتفاؤل في السوق قد يدفع المستثمرين إلى الاستثمار بكثافة في الشركة، مما يؤدي إلى زيادة الطلب على الأسهم الموجودة في العرض الثابت.

مع نمو قيمة الشركة، جنبًا إلى جنب مع العرض والطلب على أسهمها، يتحرك سعر السهم أيضًا.

عند النظر في قيمة المؤشر، تكتسب الشركات باستمرار وتفقد القيمة على أساس يومي، ومع ذلك قد يتوازن المتوسط. هذا هو السبب في أن بعض أصحاب الأداء الأفضل قد يفقدون القيمة، ولكن إذا ارتفعت قيمة المؤدين الآخرين، فقد تظل القيمة الإجمالية للمؤشر كما هي.

* يخضع عرض المنتج للمشغل.

احصل على المزيد من Plus500

قم بتوسيع معرفتك

اكتسب رؤى ثاقبة من خلال مقاطع الفيديو والمقالات والأدلة المفيدة التي توفرها أكاديمية التداول الشاملة.

اكتشف +Insights

اكتشف الأكثر رواجًا داخل وخارج Plus500.

جهِز صفقاتك

تساعدك مفكرتنا الاقتصادية على استكشاف أحداث السوق العالمية.

هل أنت بحاجة للمساعدة؟
الدعم 24/7