القائمة

ما أنواع عقود الفروقات على الخيارات المعروضة على منصة Plus500؟

توفر منصة Plus500 عقود الفروقات على نوعين من الخيارات وهما خيارات الشراء وخيارات البيع.

  • أ خيار الشراء والتي عادةً ما يشتريه المتداول إذا اعتقد أن سعر الأداة المالية الأساسية سيرتفع قبل تاريخ انتهاء العقد. يمكن للمتداولين أيضًا بيع خيارات الشراء إذا كانوا يعتقدون أن السعر سينخفض.
  • ب خيار البيع والتي عادةً ما يشتريه المتداول إذا اعتقد أن سعر الأداة المالية الأساسية سينخفض قبل تاريخ انتهاء العقد. ويمكن للمتداولين أيضًا بيع خيارات البيع إذا كانوا يعتقدون أن السعر سيرتفع.
جدول خيارات الشراء والبيع

أسعار توضيحية.

ما هي آلية عمل عقود الفروقات على خيارات البيع والخيارات؟

في السوق التقليدية، خيارات الشراء هي نوع من عقود الخيار التي تمنح المتداول (المشتري) الحق، وليس الالتزام، لشراء سلعةأو سهمأو مؤشر أو أصل آخر (تسمى هذه باسم الأداة المالية الأساسية). يكون لدى عقود خيار الشراء سعرًا محددًا مسبقًا (سعر التنفيذ) وتاريخ انتهاء الصلاحية. عندما يزداد سعر الأداة المالية الأساسية، فإن المتداول الذي يشتري خيار الشراء عادة ما يحقق الربح. تستمد عقود الفروقات على خيارات الشراء مكوناتها من خيارات الشراء التقليدية، ولكن لا توجد عمولة على منصة Plus500 ولا يحق لمشتري عقد الفروقات على خيار الشراء ملكية الأصول الأساسية.

في السوق التقليدية، يعتبر عقد خيار البيع عكس عقد خيار الشراء. يمنح عقد خيار البيع المتداول (المشتري) الحق، وليس الالتزام، ببيع سلعة أو سهم أو أصل آخر. تشترك خيارات البيع في نفس ميزات خيارات الشراء، ومع ذلك، فإن تحركات السوق تؤدي إلى نتائج مختلفة.

مكونات خيارات البيع والشراء

سعر التنفيذ: سعر التنفيذ في خيار الشراء هو السعر الذي يمكن للمشتري عنده شراء الأداة المالية الأساسية. أما في خيار البيع فهو السعر الذي يمكن للمشتري بيع الأداة المالية الأساسية به. لا تمنح عقود الفروقات على الخيارات الحق للمتداول ببيع أو شراء الأصل الأساسي.

مشتري خيار الشراء: في السوق التقليدية، يحق لمشتري خيار الشراء شراء أصل بسعر التنفيذ طوال مدة العقد. وعادة، يتضمن هذا دفع عمولة (لا توجد عمولات على منصة Plus500). إذا تجاوز سعر الأصل الأساسي سعر التنفيذ، فسيكون الخيار له قيمة (قيمة جوهرية). ويمكن للمشتري بيع الخيار بربح أو استلام الأصول عند انتهاء العقد. أما مع عقود الفروقات على الخيارات، يمكن للمتداول فقط إغلاق المركز بربح أو خسارة من الفرق بين سعري الفتح والإغلاق (وبالمثل مع خيارات البيع).

مشتري خيار البيع: في الخيارات التقليدية، يحق للمتداول بيع الأداة المالية الأساسية بسعر التنفيذ حتى تنتهي صلاحية العقد. إذا انخفض سعر الأصل الأساسي أو ظل أدنى من سعر التنفيذ، فسيكون الخيار له قيمة (قيمة جوهرية). يحق للمشتري بيع الخيار لتحقيق ربح أو استلام الأصول عند انتهاء العقد.

بائع خيار الشراء: في السوق التقليدية، يستلم بائع خيار الشراء السعر الحالي للأصل الأساسي فقط. يقتصر الدخل من بيع خيار الشراء على السعر الحالي للأصل الأساسي فقط، في حين أن مشتري خيار الشراء يكون لديه فرص ربح أكثر بكثير. يشبه بائع خيار البيع بائع خيار الشراء، ولكن أقصى ربح محتمل يكون إذا ارتفع أو ظل السعر أعلى سعر التنفيذ.

وإليك مثال لعقد فروقات على خيار الشراء على أبل:

خيار ماكبوك أبل

أسعار توضيحية.

لنفترض أنك اشتريت 10 أسهم أبل بسعر 100 دولار أمريكي لكل سهم، بقيمة إجمالية تبلغ 1000 دولار. إذا ارتفع سعر سهم أبل إلى 105 دولار أمريكي وأغلقت المركز، ففي هذه الحالة ستربح 50 دولارًا أمريكيًا.

وعلى النقيض من ذلك، إذا اشتريت نفس عقود الفروقات على خيار شراء أبل 110 بقيمة 1000 دولار أمريكي، فيمكنك شراء 3000 خيار بسعر 0.325 دولارًا لكل منها. ثم، بافتراض أن سعر سهم أبل وصل إلى 105 دولار أمريكي، فقد يرتفع سعر الخيار إلى 0.7 دولارًا. إذا قمت بإغلاق المركز، ففي هذه الحالة ستربح 1125 دولارًا أمريكيًا.

ومن ناحية أخرى، مع نفس أسهم أبل الشعرة، فإذا كنت تتداول على الأسهم وانخفض السهم إلى 95 دولارًا من 100 دولار، فستخسر 50 دولارًا. ولكن إذا كنت تتداول على الخيارات، فقد ينخفض الخيار إلى 0.125 دولارًا، وبالنظر إلى أنك اشتريت 3000 خيارًا، من المحتمل أن تكون خسارتك (0.325-0.125) * 3000 = 600 دولار.

هذا يعني أنه يمكن للمتداول استخدام نفس قيمة رأس المال وتحقيق أرباح أكثر، ولكن قد يتكبد خسائر أكبر أيضًا.

الخلاصة

قد تتسم خيارات الشراء والبيع بالتعقيد في الفهم، لذلك يجب عليك إجراء بحثك الخاص قبل اتخاذ قرارك بالتداول. من المهم أن تعرف أنه يمكنك شراء وبيع عقود الفروقات على خيارات الشراء وكذلك شراء وبيع عقود الفروقات على خيارات البيع.

هل أنت بحاجة للمساعدة؟
الدعم 24/7