ما العوامل التي تؤثر على أسعار عقود الفروقات على الخيارات؟

تتحدد أسعار عقود الفروقات على الخيارات على سعر الخيارات المتداولة في السوق. وكي تفهم كيفية اشتقاق أسعار عقود الفروقات على الخيارات على منصة Plus500، يجب أن نتطرق إلى كيفية تسعير الخيارات التقليدية والعوامل التي يمكن أن تؤثر على التسعير.

كيف يتم تسعير الخيارات؟

تعتمد قيمة الخيارات في السوق التقليدية على عدة متغيرات مثل سعر الأداة المالية الأساسية، وسعر التنفيذ، ومقدار التقلبات وتاريخ انتهاء الصلاحية. ثم يمكن للمتداولين تحليل هذه المتغيرات وتطبيقه في استراتيجيات التداول بهدف تعظيم الأرباح.

تستمد عقود الفروقات على الخيارات العوامل المؤثرة على تسعيرها مباشرة من الأداة المالية الأساسية، بما في ذلك سعر السوق للأداة المالية الأساسية وسعر التنفيذ. كما أنها تتأثر بنفس تحركات السوق على غرار الخيارات التقليدية. عند تداول عقود الفروقات على الخيارات، يكمن الهدف الرئيسي في المضاربة على سعر الأداة المالية الأساسية، وتحديد ما إذا كان السعر سيرتفع أم سينخفض قبل تاريخ انتهاء الصلاحية. ثم يكون لدى التاجر "خيار" إغلاق المركز لتحقيق ربح أو ليتكبد خسارة (حسب حركة السوق الأساسية).

سحابة للخيارات والمصطلحات ذات الصلة

ما الذي يؤثر على قيمة الخيار؟

فيما يلي تفصيل لكيفية التأثير على قيمة الخيار:

سعر الأداة المالية الأساسية: تتبع عقود الفروقات على الخيارات تحركات السوق للخيار الأساسي. تؤثر تحركات السوق إلى حد كبير على العرض والطلب للأداة المالية الأساسية، مما يؤثر بدوره على كيفية تصرف خيار الشراء أو البيع. عندما يرتفع سعر الأداة المالية الأساسية، عادةً ما ترتفع قيمة خيارات الشراء. وهذا يعني أن مشتري عقود الفروقات على خيارات الشراء قد يستفيدوا من ارتفاع سعر الأداة المالية الأساسية، ولكنهم قد يتكبدوا خسارة أيضًا إذا انخفض السعر. في حين أن خيارات البيع عادة ما تنخفض قيمتها عندما ترتفع أسعار الأداة المالية الأساسية، وبالتالي، قد يستفيد مشترو خيار البيع من انخفاض سعر السوق.

ومع ذلك، إذا كانت مضاربتك خاطئة وتحرك سعر السهم في الاتجاه المعاكس، فقد يفقد الخيار القيمة وسيغلق المركز بخسارة.

سعر التنفيذ: سعر التنفيذ هو المتغير الأكثر أهمية عند تحديد قيمة الخيار. سعر التنفيذ هو السعر الذي يجب أن تصل إليه الأداة المالية الأساسية قبل انتهاء صلاحية الخيار. يتم تحديد أسعار التنفيذ مسبقًا ويتم تثبيتها قبل بدء العقد. فرق السعر بين الأداة المالية الأساسية وسعر التنفيذ هو ما يحدد قيمة الخيار. تتوفر عقود الفروقات على الخيارات أيضًا بمجموعة متنوعة من أسعار التنفيذ، ولكن لا يمكن ممارسة التداول الفعلي المادي للأداة.

التقلبات: يعتمد تأثير التقلبات على سعر الخيار على مقياس يسمى التقلب التاريخي (المعروف أيضًا باسم التقلب الإحصائي). وكما يوحي الاسم، فإنه يفحص تحركات الأسعار السابقة للأداة المالية الأساسية خلال فترة زمنية محددة. يمكن للمتداولين ذوي الخبرة الاستفادة من نماذج تسعير الخيار لتقدير التقلبات المستقبلية خلال هذه الفترة الزمنية. لاستيعاب هذا المفهوم، يمكن للمتداول أن يبحث في نماذج التسعير السابقة ويفحص جميع المتغيرات الأخرى لحساب تنبؤه. في السوق التقليدية، يشمل ذلك احتساب أسعار الفائدة وتوزيعات الأرباح والقيمة الزمنية. عند حدوث التقلب، تميل الخيارات إلى تكبد قيمة أكبر. تستجيب أسعار عقود الفروقات على الخيارات عندما تتعرض الأداة المالية الأساسية للتقلبات، وقد يؤدي ذلك إلى تقلب سعر عقود الفروقات على الخيارات بصورة أكبر من الأداة المالية الأساسية.

التقلب الضمني هو مقياس رئيسي يسمح للمتداولين بتوقع التقلبات المستقبلية. ينظر المتداولون إلى احتمالية حدوث تغيرات مستقبلية في الأسعار من خلال فحص سلوك تقلب الأداة المالية الأساسية في الإطار الزمني الحالي. أما التقلبات التاريخية فهي تقيس التغيرات السابقة في السوق.

القيمة الزمنية: تحتوي القيمة الزمنية على متغيرين (بافتراض ثبوت سعر الأداة المالية الأساسية ومستويات التقلب): (1) الوقت المتبقي حتى انتهاء الصلاحية و (2) مدى قرب سعر التنفيذ إلى سعر الأداة المالية الأساسية. كلما طالت المدة حتى تاريخ انتهاء الصلاحية، كلما ازدادت فرصة الوصول إلى سعر التنفيذ. يمكن أن تختلف القيمة الزمنية وفقًا لمدى قرب سعر التنفيذ من سعر الأداة المالية الأساسية.

يقيس اضمحلال الوقت معدل انخفاض القيمة للخيار مع اقتراب انتهاء الصلاحية. هذا يرجع إلى قلة الوقت المتاح لتحقيق الربح. في الشهر الأخير قبل انتهاء الصلاحية، سيزداد معدل اضمحلال الوقت.

الخلاصة

يتأثر سعر الخيار بالعديد من العوامل. في السوق التقليدية، تشمل المتغيرات الرئيسية سعر الأداة المالية الأساسية وسعر التنفيذ ومقدار التقلبات وتاريخ انتهاء الصلاحية. أما في سوق عقود الفروقات، تُشتق أسعار عقود الفروقات على الخيارات من الأداة المالية الأساسية، باستثناء أن المتداول لا يملك الحق في ممارسة التداول الفعلي المادي للأداة. ولكن، يمكن للمتداول تحقيق الربح أو الخسارة من الفرق بين سعري الفتح والإغلاق للمركز. يجدر النظر في جميع هذه المتغيرات عند اتخاذ قرار بفتح مركز عقود الفروقات على الخيارات.

هل أنت بحاجة للمساعدة؟
الدعم 24/7