الاستراتيجيات والمؤشرات الأساسية في تداول الفوركس

يتبع المتداولين كوكبة من استراتيجيات تداول الفوركس. حيث يمكن تخصيص كل استراتيجية أو تصميمها حسب احتياجات المتداول الخاصة، ويمكن أيضاً دمجها مع استراتيجيات أخرى.

حين تُفكر في اختيار استراتيجية التداول الأفضل لك، عليك أن تنظر إلى أهدافك الشخصية، وقدرتك على تحمل المخاطر، والخبرة وغيرها من أمور التداول. وقبل التبحر في استراتيجيات التداول المختلفة، سنقوم أولاً بتحديد منهجيتين رئيسيتين للتداول وهما: التحليل الأساسي والتحليل الفني.

مقارنة بين التحليل الأساسي والتحليل الفني

يتبع المتداولين بشكل عام إحدى الفئتين، أما التحليل الاساسي أو التحليل الفني.

فقد يبحث المتداولون الذين يتبعون التحليل الأساسي عن متغيرات اقتصادية أوسع لتحديد ما إذا كان زوج العملة يستحق التداول عليه ام لا. لنأخذ مثالًا أساسيًا: إذا صدر تقريراً اقتصادياً قوياً، فقد يشير هذا إلى أن العملة قد ترتفع مقابل العملة أخرى. ومع ذلك، إذا توقع جميع المتداولين أن التقرير الاقتصادي سيكون قوياً (قبل إصدار التقرير)، فسيكون تأثير التقرير بالفعل قوياً على السوق.

وعلى الجانب الأخر، يُستخدم في التحليل الفني مؤشرات وأنماط الرسوم البيانية لتحليل زوج العملات في الماضِ لكي يتم تحديد ما إذا كان زوج العملة(EUR/USD)، في منطقة ذروة الشراء أم ذروة البيع. ومن خلال الاعتماد على هذه الاتجاهات أو الأنماط الإحصائية، مثل حركة حجم التداول والسعر (ارتفاع قيمة العملة أو انخفاضها)، سيكون من الممكن التنبؤ بالطريقة التي قد يتأرجح بها زوج العملة. بالطبع، يمكن للمتداولين الاستفادة من التحليل الفني والتحليل الأساسي معاً لتقييم فرص الاستثمار المحتملة.

صحيفة بعنوان

في ضوء منهجيات التداول المذكورة أعلاه، سنتحدث عن الخطوط العريضة لعدد من المناهج والمؤشرات التي يمكن اتباعها عند تداول الفوركس.

استراتيجية التروّي (Position Trading)

هي استراتيجية طويلة الأمد حيث يحتفظ المتداولون بالصفقات لفترات زمنية أطول، تصل إلى أسابيع أو أشهر. وعمومًا يستخدم متبعو هذه الاستراتيجية التحليل الأساسي والبيانات الاقتصادية. ومع ذلك، حين يقومون بفتح صفقة جديدة، يستخدمون التحليل الفني.

قد ينتظر متبعو هذه الاستراتيجية حتى يصل زوج العملة إلى مستوى دعم بعينه (محدد مسبقًا) قبل القيام بصفقة شراء والاحتفاظ بها لبضعة أسابيع. ومن المفترض أن يرتبط هذا النمط من أنماط التداول بنوع من البطء، حيث أن المتداولين لا يهتمون بالضرورة بالأسعار خلال اليوم، ويقومون عاماً بفتح صفقات قليلة (بالمقارنة مع استراتيجيات التداول الأخرى). ومع ذلك، وكما هو الحال في أي نوع من أنواع التداول، يحتاج المتداولون إلى فهم عميق لأساسيات السوق، لذا يعتمد متبعو استراتيجية التروّي إلى حد كبير على التحليل الأساسي.

المتوسط المتحرك البسيط (SMA)

المتوسط المتحرك البسيط (SMA) هو مؤشر فني مهم وواحد من أكثر استراتيجيات التداول استخدامًا. ويستخدم مؤشر(SMA) لتحديد ما إذا كان الأصل سوف يتحرك لأعلى أم لأسفل. حيث يتم احتساب حركة الأصل عن طريق أخذ سعر الإغلاق اليومي للأصل وتقسيمه على إجمالي الأيام للحصول على متوسط. ويستخدم الخط الذي يتم إنشاؤه بواسطة مؤشرSMA، مع المؤشرات الفنية الأخرى، لقياس تحركات الأسعار. ويمكن استخدام مؤشرSMA مع مختلف المدد الزمنية، ومع ذلك يميل المتداولون الفنيون إلى متابعة المتوسطات المتحركة لمدة 50 و100 و200 يوماً. يمكنك اختبار استراتيجيات مختلفة باستخدام نظام الرسوم البيانية الخاص بنا.

المتوسط المتحرك الأسي (EMA)

يعطي المتوسط المتحرك الأسي أهمية أكبر لأسعار الإغلاق الأخيرة. فعند استخدام هذه الخطوط، يُنصح أن تؤخذ بعين الاعتبار على أنها مؤشرات متأخرة قد لا تستجيب بسرعة للتغيرات الحادة. قد لا توجد مؤشرات أسعار موثوقة للتداولات قصيرة الأجل، ومع ذلك، فهي تعطي صورة مرئية واضحة عن الاتجاهات العامة، ويمكن أن تكون مفيدة للغاية في تداول العملات. وتولي مؤشرات EMAs أهمية كبرى للبيانات الحديثة أكثر من البيانات القديمة، لذلك تميل إلى أن تكون أكثر تفاعلًا مع تغيرات الأسعار من مؤشرات SMAs. هذا يجعل نتائج EMAs أكثر كفاءة وهو أحد الأسباب الذي يجعل منه المتوسط المفضل لدى العديد من المتداولين.

مؤشر القوة النسبية (RSI)

يستخدم مؤشر القوة النسبية (RSI) جنبًا إلى جنب مع خط مؤشر SMAوذلك لمزيد من التوضيح للاتجاه المُحتمل للأداة. ويوضح مؤشر القوة النسبية(RSI)ما إذا كان الأصل في منطقة ذروة الشراء أو ذروة البيع، على أساس مؤشر من يبدأ من 0 إلى 100. فعادةً، يُنظر إلى الأصل دون 30 على أنه في ذروة البيع، في حين أن الأصل الذي يزيد عن 70 يعتبر في ذروة الشراء. لذلك، إذا كان الأصل أقل من 30 عامًا، فقد يكون الوقت مناسبًا للشراء، وقد يكون الوقت مناسبًا للبيع إذا تجاوز 70 عامًا. تذكر أن هذا مجرد مؤشر عام وستحتاج غالبًا إلى تكييف استراتيجيات تداول الفوركس وفقًا للأصل المراد التداول علية.

البولنجر باند (Bollinger Bands)

مثله مثل مؤشر القوة النسبية، فغالبًا تستخدم خطوط البولنجر مع خطوط SMA كواحدة من استراتيجيات التداول العديدة. لكن مؤشر البولنجر باند لا يمكن فصله عن خط مؤشر SMA. ويتم إنشاؤها عن طريق حساب الانحراف المعياري عن خط SMAمؤشر. فالانحراف المعياري هو مجرد مقياس لتقلبات العملة. عندما تتسع الفرق، فهذا يعتبر علامة على أن السوق أصبح أكثر تقلبًا. وحين ينكمش الفارق، يعني هذا ان السوق أصبح أكثر استقرارًا. تُكون خطوط البولنجر باند بمثابة حدود عليا وسفلي لخط مؤشرSMA. وفي بعض الحيان يعتبر خط مؤشر SMA بمثابة خط أوسط لخطوط البولنجر باند. 1.

مؤشرات في الويب تريدر، مع رسم بياني ضبابي للأثيريوم في الخلفية

هذه مجرد أربعة من استراتيجيات تداول الفوركس العديدة والمختلفة التي يتبعها المتداولون للمساعدة في تعزيز نجاحهم في التداول. وهناك كوكبة كبيرة من استراتيجيات تداول العملات ولا يوجد حد أقصي لعدد المؤشرات الفنية التي يمكنك استخدامها.

إذا كنت ترغب في معرفة المزيد من استراتيجيات التداول المتقدمة، ففكر في منصتنا لتداول عقود الفروقات، والتي تضم أكثر من 90 مؤشرًا فنيًا وأدوات رسوم بيانية متقدمة وأدوات تحليلية متعمقة تساعدك على تعلم الفروق الدقيقة في تداول عقود الفروقات. يمكنك أيضًا التدريب من خلال حسابنا التجريبي غير المحدود وبدون أية مخاطر.

حتى تتمكن من تجربة مؤشراتنا ، ما عليك سوى الاشتراك / تسجيل الدخول، وتحديد الأداة ، والانتقال إلى الرسم البياني الخاص بها والنقر على أيقونة (Fx).

تحتوي هذه المقالة على معلومات عامة لا تأخذ في الاعتبار ظروفك الشخصية.

1لقطة شاشة لمنصة Plus500، في سبتمبر 2019. أسعار توضيحية.

الدعم 24/7
هل أنت بحاجة للمساعدة؟
الدعم 24/7