كيفية تتداول السلع من خلال عقود الفروقات

سوق السلع هو أحد أقدم الأسواق المالية. وفي عصرنا هذا، يوجد أمام المتداولين خيارين وهما: تداول السلع من خلال اسوق العقود الآجلة، والتداول من خلال المشتقات مثل عقود الفروقات (CFDs). أما تداول السلع من خلال عقود الفروقات فله خصائص عديدة وفريدة في نوعها. منها امكانية التداول الأولي براس مال أقل من الذي تجتاحه للتداول في أسواق العقود الآجلة، وايضاً القدرة على التداول في كل من الأسواق الصاعدة والهابطة على حد سواء. ففي هذه المقالة، سنغوص في اعماق تداول السلع من خلال عقود الفروقات وسنشرح ما لها وما عليها.

من هُم متداولي السلع؟

فيما سبق، كان من يتداول السلع هم فقط المنتجون والمستهلكون للسلع، أو المضاربين مثل بنوك الاستثمار ومديري الصناديق والمؤسسات المالية الأخرى. أما الآن فقد أصبح سوق السلع الأساسية في متناول يد المتداول العادي بدرجة كبيرة، مما يتيح للمتداول المضاربة على حركة أسعار السلع المتداولة في السوق - بدلاً من امتلاكها فعليًا.

عقود السلع الآجلة

فيما سبق، كان سوق العقود الآجلة هو الطريقة المباشرة للتداول في السلع. وكانت العقود الآجلة هي اتفاقيات قانونية لشراء أو بيع سلعة معينة بسعر محدد مسبقًا وفي وقت محدد في المستقبل، وهي تتطلب عمومًا تخصيص رأس مال كبير.

عقود فروقات السلع

تداول السلع من خلال عقود الفروقات هو اسلوب آخر للتداول يستخدمه المستثمر في وقتنا هذا. حيث تعتبر عقود الفروقات طريقة فعالة في تداول السلع الأكثر شيوعاً - مثل النفط أو الغاز الطبيعي أو الذهب أو الفضة – ويرجع ذلك للرافعة المالية العالية، التي تتيح للمتداول استخدام رأس مال أقل لربح أكبر من خلال التداول على آداه أساسية. وتعتبر عقود الفروقات إحدى المنتجات المشتقة التي تتيح للمتداولين المضاربة على حركة أسعار الأداة الأساسية دون امتلاكها فعلياً.

أساسيات عقود فروقات للسلع

تتيح لك عقود الفروقات التداول من خلال نظام المارجن (الهامش) مما يعني أنك مطالب فقط بإيداع نسبة مئوية من القيمة الإجمالية للصفقة. بمعنى آخر، سيكون لديك خيار تخصيص رأس مال أقل كثيراً عند التداول في عقود الفروقات على عكس تداول العقود الآجلة. كما تتيح لك عقود الفروقات طريقة مباشرة للربح من الأسواق الصاعدة والهابطة على حد سواء. فعلى سبيل المثال، يستطيع المتداول الربح من الاتجاه الهابط للسوق حيث يقوم بفتح صفقات ‘بيع’ (short)، وهذا يعني أنه سيبيع بسعر مرتفع ومن ثّم يعاود الشراء بسعر منخفض. والربح سيكون هو مقدار الفرق بين سعر البيع وسعر الشراء.

وحالياً، يمكن لمتداول التجزئة العادي أن يتداول في عدد كبير من الأصول باستخدام عقود الفروقات. حيث توفر Plus500 للعملاء منصة تداول سهلة الاستخدام تتيح لهم تداول عقود الفروقات على سلع مثل: النفط، والذهب، والنفط الحراري، والغاز الطبيعي، ونفط وبرنت، والبلاديوم، والقمح، وفول الصويا وغيرها... حيث يمكنك تنفيذ صفقة بالسعر الحقيقي في الحساب التجريبي - عن طريق بضع نقرات - مباشرة من سطح المكتب أو الهاتف المحمول أو الجهاز اللوحي. للاشتراك أو تسجيل الدخول ، انقر هنا.

خطوات بسيطة لبدء تداول عقود الفروقات للسلع

سنشرح في الخطوات التالية طريقة فتح صفقة من منصة Plus500 للتداول عبر الانترنت:

الخطوة الأولى: اختر السوق
حدد نوع السلعة التي تريد تداولها، فمن خلال منصة Plus500، يمكنك الاختيار من بين السلع الشهيرة كالنفط أو الذهب.

 شاشة لوح الكتروني تعرض السلع الأكثر شيوعاً على الويب تريدر

الخطوة الثانية: حدد اتجاه صفقتك
إذا كنت تتوقع أن الأسعار سترتفع في المستقبل القريب، إذاً قم بفتح صفقة شراء، أما إذا كنت تعتقد أن الأسعار ستنخفض، فقم بفتح صفقة بيع.

الخطوة الثالثة: حدد حجم الصفقة
بمجرد اتخاذك القرار بشأن السلعة واتجاه الصفقة، ستحتاج إلى تحديد عدد الوحدات التي ترغب في شرائها أو بيعها.

 شاشة لوح الكتروني تعرض تفاصيل اداة الذهب على الويب تريدر

الخطوة الرابعة: استخدم أدوات إدارة المخاط
تداول عقود الفروقات محفوف بالمخاطر. ولهذا، من المهم التحكم والسيطرة على مخاطر التداول، وذلك باستخدام أدوات إدارة المخاطر مثل أمر إيقاف الخسارة (إغلاق الصفقة عند الخسارة) وأمر جني الأرباح (إغلاق الصفقة عند الربح).

الخطوة الخامسة: راقب صفقتك
بعد بدء صفقتك، عليك بمراقبة حالتها، ومراقبة الأموال المتاحة في حسابك بصفة مستمرة؛ لأنه من المحتمل أن يتحرك السوق ضد اتجاه صفقتك بشكل مُفاجئ.

 شاشة ايفون تعرض فتح موقع على الذهب في الويب تريدر

تذكر جيداً، أنت لا تملك الأصل الأساسي عند تداول عقود الفروقات. كما يجب ألا تتداول بأكثر مما يمكنك تحمل خسارته.

تحتوي هذه المقالة على معلومات عامة لا تأخذ في الاعتبار ظروفك الشخصية.

1لقطة شاشة لمنصة Plus500، في أغسطس 2019. أسعار توضيحية.

الدعم 24/7
هل أنت بحاجة للمساعدة؟
الدعم 24/7