القائمة

ما الذي يجعل الذهب أكثر شعبيَّة بين متداولي السلع؟

يُنظر إلى الذهب عبر التاريخ على أنه "الملاذ الآمن"، أو "مخزن القيمة"، فهو الأصل الآمن الذي يلجأ إليه المستثمرون لتخزين أموالهم في أوقات عدم الاستقرار أو الغموض.

يُستخدم الذهب - ذاك المعدن النفيس الذي يعشقه المستثمرين منذ آلاف السنين - في الصناعة، والزينة، والأهم من ذلك أنه يُستخدم في التداول. وهذه حقيقة في يومنا نظرًا لدوره الفعال في تقوية التداول بين فئات المتداولين بدءً من الأفراد، وحتى البنوك المركزية العالميَّة.

لأن الذهب سلعة مُعترف بها دوليًا عبر التاريخ، فلا عجب أن يبقى هو السلعة ذات الشعبية والتي تُلاقي إقبالًا كبيرًا بين المتداولين حتى يومنا هذا.

الذهب ورسالة البيع والشراء

شعبية الذهب بين المتداولين

تعود شعبيَّة الذهب إلى عصور مِصر القديمة وما قبلها، فالعملات المعدنيّة النادرة والمجوهرات الثمينة لا تخلو من هذا المعدن النفيس مما يُعتبر دليلًا حيًا على قيمة هذا المعدن وإثباتًا على أنه من أنظمة التداول المتطورة.

حتى عام1970، كان الدولار الأمريكي يستند إلى نظام يسمى المعيار الذهبي، وهذا كان يعني أن لكل أونصة من الذهب قيمة دولاريه ترتبط ارتباطًا مُباشرًا بالدولار، مما يعني أنه مقابل كل دولار يتم تداوله، يتوجب على الحكومة الأمريكية تخزين ما يُقابل قيمته من الذهب حتى يتم طِباعة هذا الدولار، وإذا تجاوزت الطباعة كمية الذهب المُخزَّنة، فسيؤدي ذلك إلى التضخم.

تم التخلي عن هذا النظام في عام 1973 لإفساح المجال لنظام أكثر حداثة للبنوك والتجارة. ففي هذه المرحلة، أصبح للذهب تقييمه المستقل الذي يمليه العرض والطلب، وليس الوكالات الحكومية.

علاقة الذهب بالعملات العالمية

يُنظر إلى الذهب عمومًا على أنه مخزن للقيمة يحتفظ بقيمته بمرور الوقت رغم الازدهار الاقتصادي أوالركود. لا تزال الاقتصادات الأكبر مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ومنطقة اليورو والصين تمتلك احتياطيات كبيرة من الذهب، على الرغم من أن قيمة السلعة غير مرتبطة بشكل مباشر بقيمة العملة.

لكي تحتفظ هذه البُلدان بقيمة عملاتها، تستخدم بنوكها المركزية عمليات شراء الذهب كأداة لإظهار أن لديهم أصلًا ماديًا لتبرير تقييم أموالهم، أما بالنسبة للبلدان التي تعاني من ارتفاع معدلات التضخم، فقد تشتري الذهب للاحتفاظ باحتياطاتها، وقد يؤدي هذا إلى غرس الثقة في المستثمرين والمتداولين، حيثُ يثبت هذا أن لديهم القدرة على استقرار عملتهم. في حين أن هذه ليست سوى واحدة من الأدوات العديدة التي تستخدمها البنوك المركزية للحفاظ على استقرار العملة، يدرك المتداولون أن هذا المعدن الأصفر يمنح مشروعيَّة أكبر لتقييم عملة الدولة.

كيف يتم تداول الذهب في السوق؟

يتم تداول الذهب في بورصة شيكاغو التجارية CME بالدولار الأمريكي ويتم قياسه بأوقية تروي. ويقوم هذا المقياس المستخدم في العصور الوسطى بتحويل أونصة تروي إلى 31.1034768 جرامًا.

وتُتيح لك CME- بورصة شيكاغو التُجارية - تداول عقود سبائك الذهب الآجلة. قد يصحب شراء هذه الأصول مباشرة من بورصة شيكاغو التجارية التزامًا بشراء الأصول الأساسية وتخزينها وتأمينها عند امتلاكك للعقد بعد انتهاء صلاحيته. وكبديل لهذا يمكن للمتداولين شراء أو بيع عقود فروقات (CFDs) الذهب، مما يجعلهم يستفيدون من تقلبات أسعار السلعة دون الحاجة إلى شِراء الأصل الأساسية.

يمكن فتح عقود الفروقات (CFDs)في الاتجاة المُعاكس لسعر المعدن الحالي، مما يسمح للمتداولين بالربح من تقلبات أسعار هذا المعدن والمخاطر دون شراء الأصل الأساسي.

هل أنت بحاجة للمساعدة؟
الدعم 24/7