القائمة

كيف تتداول مؤشر داكس؟

يتكون مؤشر داكس من أكبر 40 شركة ألمانية من حيثُ القيمة السوقية والسيولة. يمكن تداول مؤشر داكس، إما بشكل غير مباشر، أو من خلال استخدام الأدوات الاحتياطية التي تُراقب أدائه.

تتمثل إحدى طرق تداول مؤشر داكس في تداول أسهم كل شركة مُدرجة في المؤشر، ومع ذلك، قد يستغرق ذلك وقتًا طويلاً، حيث ستحتاج جميع الشركات ال40 إلى المُراقبة.لكن توجد طريقة أخرى لتداول مؤشر داكس وهي العمل مع وسيط يقدم الصناديق المشتركة أو صناديق الاستثمار المتداولة التي تحتوي على أسهم مؤشر داكس في سلالها، حيث يتم عكس جميع هذه لإعادة إنتاج نفس المزيج المُقدَّر مثل مؤشر داكس.

سحابة كلمات داكس.

التداول على داكس40

يُتيح تداول عقود الفروقات (CFDs)للمتداولين بالمضاربة على حركة داكس دون الحاجة إلى شراء الأصول الأساسية، فبدلاً من ذلك، يوافق المتداولون على قبول الفرق في السعر بين وقت فتح الصفقة ووقت إغلاقها.

من بين المزايا التي يوفرها تداول عقود الفروقات إمكانية استخدام الرافعة المالية، والتسويات الأسرع، واحتمالية تقليل الانزلاق بسبب تنفيذ الصفقات بشكل أسرع، ونقص رسوم العمولة. من الفوائِد الأخرى، يمكن لمتداولي عقود الفروقات الاستفادة من سعر الأداة إذا ارتفع السعر أو انخفض عن طريق الشراء أو البيع، ومع ذلك، يجب على المتداولين أن يتذكروا أن تداول عقود الفروقات محفوف بالمخاطر ويمكن أن يؤدي إلى خسارة رأس مالهم بالكامل.

هناك طريقتان للتداول على مؤشر داكس(ألمانيا 40) عند استخدام منصة Plus500، وهُما عقود الفروقات الآجلة، وعقود الفروقات على الخيارات.*

عقود الفروقات الآجلة - يتضمن تداول العقود الآجلة فتح صفقات بيع أو شراء على أداة ما، ثم تجني ربح أو خسارة على الفرق في سعر الأداة من بداية الصفقة إلى نهايتها، فيفتح المتداولون صفقة شراء إذا كانوا يعتقدون أن سعر الأصل سيرتفع في المستقبل، أو يفتحون صفقة بيع إذا كانوا يعتقدون أن سعر الأصل سينخفض في المستقبل.

عقود الفروقات على الخيارات * - عند تداول عقود الفروقات على الخيارات، يُضارب المتداولون على السعر المستقبلي (سعر التنفيذ) لأداة أساسية مثل الأسهم أو المؤشر أو السلع. لمزيد من المعلومات حول تداول الخيارات، يرجى النقر هُنا.

فوائد تداول عقود الفروقات (CFDs) على مؤشر داكس

الرافعة المالية

من أكبر الفوائد في تداول عقود الفروقات هي استخدام الرافعة المالية. مع الصناديق المشتركة التقليدية، وصناديق المؤشرات المتداولة (ETFs) التي يتم الحصول عليها من خلال السمسرة، تحتاج إلى دفع القيمة الكاملة للأدوات التي تشتريها جانباً بنسبة 1: 1. لكن مع عقود الفروقات (CFDs)، يمكنك دفع جزء بسيط من قيمة الأصل، وتتعرُض لأي ربح أو خسارة كما لو كنت قد دفعت القيمة الكاملة، وهذا يعني أنه إذا تم تداول الأصل برافعة مالية 1: 20، فأنت تحتاج فقط إلى دفع 5٪ من سعر الافتتاح، وعند إغلاق الصفقة، سيتم مضاعفة المبلغ الذي تربحه أو تخسره بمقدار عشرين ضعفًا. يزيد التداول باستخدام الرافعة المالية من القوة الشرائية للمتداول، مما قد يؤدي بدوره إلى زيادة تعرُضه لخسائر أكبر.

دعونا نُلقي نظرة على هذا المثال: إذا تم تداول الأداة بسعر 2000 دولار برافعة مالية 1:20، فأنت تحتاج فقط إلى دفع مبلغ 100 دولار لشراء عقد واحد من هذا الأصل، بدلاً من دفع القيمة الكاملة للأصل والتي تبلغُ2000 دولار. إذا ارتفع السعر بعد ذلك إلى 2500 دولار، فسيكون ربحك 500 دولار، على أساس هذا الهامش البالغ 100 دولار. بالطبع، إذا ارتفع السعر بعد ذلك إلى 1500 دولار، فسيكون ربحك 500 دولار، على أساس هذا الهامش البالغ 100 دولار.

سرعة التنفيذ

عادةً ما يكون تداول الصناديق المشتركة وصناديق الاستثمار المتداولة (ETF) بطيئًا نسبيًا في التنفيذ، وغالبًا ما يتسبب في زيادة مخاطر الانزلاق، مما يُزيد من صعوبة تحديد السعر الفعلي الذي ستفتح أو تُغلق عنده صفقاتك.

يمكن فتح تداولات عقود الفروقات في غضون ثوان، مما يُقلل تأثيرات الانزلاق بشكل كبير.

* يخضع توافر الأدوات للتنظيم.

هل أنت بحاجة للمساعدة؟
الدعم 24/7