القائمة

ما هو مؤشر S&P 500؟

من المعروف أن مؤشر Standard & Poor's 500، والذي يشتهر باسم S&P500، أو S&P يضُم أكبر 500 شركة مُدرجة في البورصات داخل الولايات المُتحدة الأمريكية على أساس راس المال السوقي. يوجد بالفعل 505 شركة مُدرجة، وذلك لأن بعض الشركات لديها فئات متعددة من الأسهُم في القائمة. على سبيل المثال: في الترتيب الأبجدي توجد (GOOGL) في الفئة أ، و(GOOG) في الفئة ج، ويعمل المؤشر بُناءً على قيمة رأس المال الحُر منذ عام 2005. مما يعني أن المؤشر يحتسب القيمة السوقية لكل شركة بٌناء على الأسهم المتاحة للتداول فقط. تُدرج مكونات المؤشر في بورصة نيويورك، أو بورصة ناسداك، والتي يبدأ التداول فيها من الساعة 9:30 صباحًا حتى الساعة 4 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة ، باستثناء أيام عُطلات التداول.

تنقسم شركات مؤشر S&P 500 (USA 500) إلى 11 فئة: خدمات الاتصالات، والسلع التقديرية للمستهلك ، والسلع الاستهلاكية، والطاقة ، والمالية ، والرعاية الصحية ، والصناعات ، والمواد ، والعقارات ، والتكنولوجيا ، والمرافق. وهذا يُتيح للمتداولين تتبع ليس فقط المؤشر ككل ولكن أيضًا أداء الشركات في نفس الصناعات، مما يوفر مستوى أكبر من التنوع في تداول أسهم شركة واحدة.

هاتف محمول يعرض مُخطط S&P 500.

أسعار توضيحيَّة.

مَن هو المسئول عن مؤشر S&P 500؟

تقوم شركة S&P Dow Jones IndicesبصيانةS&P500، من خلال مشروع مشترك بين S&P Global ، والذي كان يطلق عليه اسم McGraw Hill Financial ، وشركة News Corp، التي تمتلك Dow Jones، و CME Group، وبالإضافة إلى ذلك تُدير أيضًا شركة S&P Dow Jones Indices مؤشرات S & P500 ،S&P 1500 و S&P Global 1200 و S&P 100. يُعتبر المؤشر من أعلى المؤشرات العالمية عند قياسه بالقيمة السوقية للشركات التي يشملها.

اندمجت شركة Standard Statistics Company في عام 1941 مع شركة Poor’s Publishing لإنشاء شركة Standard & Poor’s، وقد توسعت S&P للمرة الأولى وأصبحت تضُم نحو500 شركة في عام 1957 ، مع أن شركة Standard Statistics كانت قد طورت لأول مرة مؤشر سوق أسهم أصغر في عام 1923، كانت هناك صناديق مشتركة متاحة للتداول بناءً على الإدراج منذ عام 1976.

هل يتم احتساب شركةS&P 500

عند حساب مؤشر S&P 500 ، يتم أولاً حساب رأس مال السوق الحر لكل مكون، وهذا يعني أن الأسهم المتاحة للجمهور لكل شركة يتم ضربها في قيمة السهم لمعرفة القيمة السوقية للشركة، ثم تُضاف الحدود القصوى للسوق معًا لعمل القيمة السوقية للمؤشر. وأخيرًا ، يتم تقسيم القيمة السوقية لكل شركة على القيمة السوقية للمؤشر لإنشاء متوسط الترجيح لتلك الشركة، فكلما زاد وزن الشركة ، زاد تأثيرها على المؤشر عندما يتحرك سعرها. هذا مشابه لمؤشرات FTSE 100 (UK 100) و NASDAQ (US-TECH 100).

حيث يتم حساب قيم S&P 500 كل 15 ثانية من خلال Ultronics Systems Corp- التي تقوم بهذه العملية منذ عام 1962، ولكي يتم إدراجها في المؤشر ، يجب أن يتم تداول الشركة في بورصة نيويورك أو بورصة ناسداك. ومع ذلك ، واعتبارًا من عام 2019 ، يأتي حوالي 70 ٪ فقط من عائدات كل شركة من العمليات الأمريكية، في المتوسط. تمثل أكبر 10 شركات في القائمة حوالي 27٪ من القيمة السوقية للمؤشر طبقًا لإحصائيات 4 مارس 2021 .

هل يمكن تداول S&P 500 كأداة؟

يمكن تداول S&P 500 إما كصندوق استثمار مشترك أو كصندوق مؤشرات متداولة مكون من أسهم أو عقود آجلة. يمكن استخدامه أيضًا كأداة أساسية لتداول عقود الفروقات (CFDs). يُمكنك مع تداول عقود الفروقات ، بدلاً من شراء الأسهم المركبة أو العقود الآجلة مباشرة ، إما فتح صفقات شراء إذا شعرت أن قيمة المؤشر سترتفع ، أو فتح صفقات بيع إذا شعرت أن سعر المؤشر سينخفض .

يمكن للمتداولين أيضًا استخدام الخيارات على عقد فروقات* للمضاربة على مؤشر S&P 500، وذلك من خلال تنفيذ خيارات البيع والشراء على عقود الفروقات، حيث توضع أوامر البيع على خيار بيع عقود الفروقات إذا كان المتداول يعتقد أن قيمة المؤشر سترتفع أو تتجاوز السعر المستهدف أو "سعر التنفيذ" خلال فترة زمنية محددة مسبقًا. كما توضع أوامر الشراء لعقد لعقد الخيارات على خيار الشراء إذا اعتقد المتداول أن المؤشر سيتم تداوله تحت سعر التنفيذ عند انتهاء صلاحية الخيارات. * يخضع توافر الأدوات للتنظيم.

هل أنت بحاجة للمساعدة؟
الدعم 24/7